حركة “طلعت ريحتكم” في بيروت: شعار ساخر لمحاسبة المسؤولين

Author(s): Amy Ekdawi
Date: February 23, 2021
Country: Lebanon
Language(s): Arabic and English

twitter iconlinkedin iconfacebook iconwebsite icon

“ىو ستينك”

في صيف 2015، بدت شوارع بيروت، لبنان، التي كانت تُعرف سابقاً باسم باريس الشرق الأوسط، وكأنها مكب نفايات كبير في الهواء الطلق. لطالما كانت إدارة النفايات الصلبة في المدينة مشكلة لأسباب عديدة، ولكن أبرزها هو فساد مسؤوليها. ورغم أن إدارة النفايات كانت أزمة متواصلة منذ عقود، إلا أن الوضع وصل إلى ذروته في عام 2015 عندما بدأ سكان البلدات المجاورة لأكبر مكب نفايات في لبنان يعانون من مشاكل صحية خطيرة، مما أدى إلى إغلاق الموقع وإنهاء عملياته بشكل كامل. حينها، بدأ النشطاء اللبنانيون المهتمون بالاحتجاج ونشر صور ومقاطع فيديو تظهر أطناناً من النفايات المنزلية المنتشرة على الطرقات وعلى ضفاف الأنهار والشواطئ مسلطين بذلك الضوء على مدى حجم الكارثة. وأتى العنوان البسيط الذي اختاروه لحملتهم ليبرز الصلة بين مشكلة القمامة وفساد سياسييهم. وهو طلعت ريحتكم ويعني بالإنجليزية ىو ستينك

“الفساد”

كلمة “فساد” في اللغة العربية، هي نفس الكلمة التي يستخدمها العرب لوصف الأطعمة الفاسدة ذات الرائحة الحادة والسيئة والرائحة الشبيهة بالقمامة. وقد ساهم تبني هذا العنوان الذكي للحملة في جذب المزيد من المتظاهرين، لينزل أكثر من ٢٠ ألف لبناني إلى الشوارع في غضون أيام قليلة

استخدمت الحملة لافتات تبرز الصلة بين أزمة القمامة والفساد المستشري في أوساط السياسيين اللبنانيين. حيث كانت إحدى اللافتات تحتوي على صور لجميع السياسيين المتهمين بالفساد مع عبارة، “بعض القمامة لا يجب إعادة تدويرها“. ولافتة أخرى كتب عليها “نظفوا القمامة من البرلمان.” في بلد مزقته حرب أهلية ويقوم نظامه السياسي على الطائفية، كانت هذه الحملة هي أول حركة غير طائفية في البلاد منذ عقود

لم تدم الحملة طويلاً لأنها لم تمتلك طلبات واضحة حينها، كما أن الحكومة اعتمدت بعض الإجراءات غير المستدامة لحل مشكلة النفايات في شوارع بيروت بشكل مؤقت. ومع ذلك، فإن الاستخدام الرائد للغة الرائجة من قبل حركة “طلعت ريحتكم” في بيروت في عام 2015 قد فتح الأبواب أمام طرق جديدة للتعبئة الجماهيرية في الاحتجاجات الوطنية المتواصلة ضد الفساد والتي اندلعت في أواخر عام 2019

keywords logo

ABOUT ACCOUNTABILITY KEYWORDS

Key terms in the accountability field often have different meanings, to different actors, in different contexts – and in different languages. This project addresses “what counts” as accountability, analyzing the meanings and usage of both widely used and proposed “accountability keywords” – drawing on dialogue with dozens of scholars and practitioners around the world. The project includes both an extensive Accountability Working Paper and more than 30 invited posts that reflect on meanings and usage of relevant keywords in their own contexts and languages. To share a post about a keyword that interests you, send us a proposal at arc@american.edu.

AUTHOR INFORMATION

Amy

ايمي العقداوي

twitter iconlinkedin iconfacebook iconwebsite icon

Co-Director, Arab Watch Coalition 

Based in the USA 

Amy has been working with pro-rights civil society movements around the world in the last 30 years. Her work in the last 15 years has focused on connecting the local pro-rights southern movements to the global pro-rights northern movements in order to promote for social, economic, and environmental justice in the policies and portfolios of International Financial Institutions.  Before joining Arab Watch Coalition, Amy was leading the regional programs around the world, including in MENA region, for the Bank Information Center- a nonprofit watchdog in the US. 

Amy has master’s degree in International Relations from Elliott School, George Washington University in Washington DC, and a Participatory Community Development Diploma from Coady Institute, St. Xavier University, Canada. She has another Masters in French-Arabic Interpretation from Ain Shams University in Egypt from where she had received a Bachelor in French Language and Literature few years earlier. 

Amy enjoys intelligent and informed debates. She can spend her days following non-stop political debates. 

More…

SHARE THIS POST

Share this:

FOLLOW ARC

twitter iconlinkedin iconfacebook iconwebsite icon

Share this: